حركة قادمون وقادرون- مغرب المستقبل، تعلن تضامنها مع الطفلة “إكرام”


حركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل
كل التضامن مع الطفلة “إكرام”

تداولت العديد من المواقع الاعلامية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ أمس، خبر إغتصاب طفلة في ربيعها السادس، على يد شخص يبلغ من العمر 40 سنة، بجماعة إيمي اكادير فم الحصن بإقليم طاطا.
ورغم خطورة هذه الجريمة الشنعاء، قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة أكادير، متابعة المجرم المغتصب في حالة سراح مؤقت بعد دفعه كفالة مالية، وتأجيل محاكمته إلى أول شتنبر القادم، رغم اعترافه بهتك عرض الطفلة “إكرام” أمام الضابطة القضائية. وتبعا لذلك، استنكرت ساكنة قرية الطفلة المغتصبة “إكرام” بطاطا في مسيرة إحتجاجية حاشدة، نظمتها أمام باشوية فم الحصن.
وبمناسبة هذا الحادث المؤلم، تعلن حركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل، استنكارها لواقعة اغتصاب “إكرام”، وادانتها الشديدة لهذا السلوك الوحشي الماس بالكرامة الانسانية للطفولة، وتطالب القضاء المغربي بتحمل مسؤوليته الكاملة في هذا الملف وتحقيق العدالة لصالح الطفلة “إكرام ” ولعائلتها، وعدم التستر على هذه الجريمة الشنعاء في حق الطفولة المغربية، وتطالب بتطبيق أقصى العقوقبات في حق المغتصب.كما تعلن انضمامها لكل أشكال النضال المشترك ضد الجرائم الجنسية بكل أنواعها وأشكالها، وتاكيدها على ضرورة ملائمة القوانين مع المواثيق الدولية فيما يخص مسألة الاغتصاب وعدم التسامح والافلات من العقاب أو تخفيف العقوبات في مثل هذه الجرائم.

2020في 10وينيو
حركة قادمون وقادرون- مغرب المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *